عملية الدعامة للعضو الذكري وتليف القضيب

تليف القضيب أو انحناء القضيب أو مرض بيروني هي كلها مسميات لحالة مرضية في العضو الذكري وهو تكون نسيج ندبي ليفي تحت الجلد مما يسبب احناء ملحوظ والشعور بالألم في أجزاء معينة من القضيب نتيجة تكون ذلك النسيج الندبي وأثناء الانتصاب يمكن أن يظهر القضيب منحني بشكل ملحوظ إلى أعلى أو إلى أسفل حسب مكان الندبة بالضبط، وفي بعض الحالات قد يفكر الكثير من الأطباء في إجراء عملية الدعامة للعضو الذكري كحل أخير لعلاج ذلك المرض وخصوصا إذا كان في مرحلة مزمنة.

دكتور احمد عادل

– استشارى عقم الرجال والضعف الجنسي.

– زميل الجمعية الاوروبية للصحة الجنسية.

– دكتوراه طب وجراحة امراض الذكورة والتناسل والعقم بكلية الطب القصر العيني – جامعة القاهرة.

افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور احمد عادل

ما هي مراحل مرض بيروني؟

هناك مرحلتين أساسيتين لمرض بيروني المرحلة الحادة والمرحلة المزمنة:

  • المرحلة الحادة (الالتهاب): ويمكن أن تكون تلك المرحلة مستمرة ما بين 6 أشهر إلى 12 شهر، وفي تلك الفترة يبدأ النسيج الندبي بالتكون مما يسبب انحناء القضيب وحدوث تغيير في شكله، ومن الممكن أن يشعر المريض بالألم عند الانتصاب أو في مرحلة الارتخاء.
  • المرحلة المزمنة (التليف): في تلك المرحلة يتوقف النسيج الندبي عن النمو، والألم قد يختفي في بعض الحالات ولكن قد يظل متواجدا في حالات أخرى وخصوصا عند الانتصاب، وقد تحدث مشاكل الضعف الجنسي والانتصاب، سواء كانت الوصول له أو الحفاظ عليه ومشاكل في صلابة القضيب.

أسئلة و إجابات سريعة عن مرض تليف القضيب

هل يتسبب مرض بيروني في صغر حجم القضيب؟

نعم، مرض بيروني يمكن أن يسبب صغر في حجم القضيب، ومع ذلك فإن عملية الدعامة للعضو الذكري تساهم في استعادة حجم العضو الطبيعي.

هل يمكن أن يؤثر مرض بيروني على الخصوبة؟

لا يؤثر مرض بيروني على الخصوبة، فهو مجرد تكوّن نسيج ليفي تحت الجلد في العضو الذكري.

هل يؤثر ذلك المرض على الجهاز البولي؟

لا يؤثر مرض بيروني على الجهاز البولي ولا يسبب أي مشاكل فيه ولا يسبب وجود أي دم في البول، وإذا كنت تعاني من أي مشاكل لابد من استشارة الطبيب المتخصص.