سجلت الإحصائيات الطبية في الفترة الماضية ارتفاعا كبيرا في نسبة الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لتصل إلى 30%، لذلك
يبحث الأطباء دوماً عن طرق جديدة وأكثر فعالية لعلاج تلك المشكلة،  وتتضمن الوسائل العلاجية الحديثة استخدام جهاز تقوية الانتصاب.

جهاز تقوية الانتصاب

  • جهاز تقوية الانتصاب -أو ما يعرف باسم الدعامة الذكرية- هو أحد الطرق العلاجية التي توصل إليها الأطباء لعلاج الحالات
    المتطورة من ضعف الانتصاب وما يسببه من ضعف جنسي، يلجأ الأطباء إلى ذلك الحل حينما لا تجدي الوسائل العلاجية التقليدية نفعاً عند علاج ضعف الانتصاب
  • يزرع ذلك الجهاز في النسيج الكهفي داخل الخصيتين، حيث تُستَبدل الأنسجة الدموية الموجودة في
    النسيج الكهفي والمسؤولة عن إتمام الانتصاب من خلال تدفق الدم فيها بتلك الدعامات الذكرية، والتي تصنع من مادة
    السيليكون الخامل الذي لا يتفاعل مع الجسم ولا يسبب التسمم.

 

دكتور احمد عادل

  • استشارى عقم الرجال والضعف الجنسي.
  • زميل الجمعية الاوروبية للصحة الجنسية.
  • بالإضافة إلى ذلك دكتوراه طب وجراحة امراض الذكورة والتناسل والعقم بكلية الطب القصر العيني – جامعة القاهرة.

افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور احمد عادل

    عمليات تجميل الاعضاء التناسلية الذكرية

     

    انواع جهاز تقوية الانتصاب 

    تقسَم أجهزة تقوية الانتصاب إلى نوعين أساسيين، وهما:

    • الدعامة الذكرية الصلبة:
      تتكون هذه الدعامة من معدن صلب محاط بطبقة السيليكون، وتتميز الدعامات الصلبة بقابليتها للاستقامة
      أثناء العلاقة الزوجية والانحناء لممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية، وهي مقسمة إلى جزئين حيث يوضع كل جزء داخل نسيج كهفي.
    • الدعامة الهيدروليكية:
      دعامة مكونة من ثلاثة أجزاء، يوضع الجزء المرن القابل للانثناء منها داخل القضيب، والجزء الأخر
      وهو الخزان أو البالون الطبي الذي يحتوي على المحلول المسؤول عن ملء الدعامات أثناء الجماع يوضع في
      نهاية التجويف البطني، أما الجزء الأخير وهو المضخة المسؤولة عن انتقال المحلول من الخزان إلى الدعامة داخل القضيب لإتمام الانتصاب فهي توضع بين الخصيتين.

     

     

    خطوات إجراء الجراحة 

    • تجرى جراحة تركيب الدعامة باللجوء إلى التخدير النصفي أو الكلي تبعاً لتقييم الطبيب وحالة المريض.
    • يبدأ الطبيب الجراحة بعمل شق جراحي أسفل العضو الذكري أو أسفل الرأس مباشرةً.
    • بعد تحديد حجم النسيج الكهفي لتحديد أبعاد الدعامة المستخدمة، يستبدل الطبيب جزءًا من الأنسجة
      الداخلية المزودة بالأوعية الدموية الموجودة به بالدعامة الذكرية، بعدها يقوم الطبيب بتقضيب وتخييط الجرح.
    • في حالة استخدام الدعامة الذكرية الهيدروليكية، يتم توسعة الشق الجراحي لأسفل من أجل وضع البالون الطبي بعد ملئه بالمحلول.
    • لا تتجاوز مدة إجراء عملية تركيب الدعامات الساعة الواحدة.

     

     

    ما بعد عملية تركيب الدعامة

    يبقى المريض داخل المستشفى عدة ساعات حتى الإفاقة والتأكد من سلامة الخصيتين، بعدها
    يمكن للمريض العودة لممارسة أنشطة حياته المختلفة مع ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب والتي تتضمن: 

    • عدم ممارسة العلاقة الزوجية لمدة شهر من الجراحة حتى يلتئم الجرح تماماً.
    • الالتزام بتطهير الجرح وتعقيمه يومياً لتجنب الإصابة بالعدوى البكتيرية.
    • تجنب حمل الأوزان الثقيلة حتى لا تضغط على عضلات أسفل البطن وتؤدي إلى نزيف الجرح.
    • يفضل الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تسبب الإصابة بعسر الهضم.
    • كما يفضل الراحة التامة خلال اليوم الأول من العملية وتجنب بذل مجهود بدني زائد خلال فترة التعافي منها.

     

     

    نتائج استخدام جهاز تقوية الانتصاب

    • ترتفع نسب نجاح عملية تركيب الدعامات-جهاز تقوية الانتصاب- لتصل إلى 97%، ويمكن
      للمريض بعد تركيبها إقامة علاقة جنسية كاملة بصورة طبيعية دون أن يعاني من ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي.
    • تتميز عمليات زراعة الدعامات الذكرية في مركز دكتور أحمد عادل أخصائي أمراض الذكورة
      بنسب نجاح مبهرة، كما نقوم بإجرائها بأفضل التقنيات الحديثة لتجنب أى مضاعفات محتملة يمكن أن تؤثر على المريض.

     

    قد يهمك التعرف على:

    ما هي المشاكل النفسية المسببة للضعف الجنسي؟ و هل الفياجرا تعالج ضعف الانتصاب النفسي؟

    أسباب ضعف الانتصاب بعد سن الخمسين

    مميزات تركيب دعامة العضو الذكري الحل الأمثل للتخلص من ضعف الانتصاب

    السن المناسب لـ عملية الدعامة للعضو الذكري وتاثيرها على الانجاب