تعد مشكلة ضعف الانتصاب من المشاكل الأكثر شيوعًا بين الرجال، والتي تحتاج إلى تدخل طبي للتخلص منها، وليس كما يعتقد البعض أنه يمكن علاجها بالوصفات
الشعبية أو نصائح الأصدقاء.. فكم تستمر مدة علاج ضعف الانتصاب؟ إليك الجواب في هذه المقالة.

طرق علاج ضعف الانتصاب

قبل أن نتطرق إلى مدة علاج ضعف الانتصاب دعنا في البداية نتعرف على طرق علاج هذه المشكلة.
يشخص المريض بضعف الانتصاب عندما يفشل في الحفاظ على الانتصاب طوال فترة العلاقة الجنسية أو يعجز عن تحقيقه من الأساس.
تختلف طريقة علاج ضعف الانتصاب بين كل فرد وآخر، إذ يعتمد العلاج على سبب ضعف الانتصاب وسوء حالة المريض، وتتضمن وسائل العلاج ما يلي

آلية عمل الأدوية الفموية

تحفز الأدوية السابقة إفراز مادة أكسيد النيتريك، وهي مادة طبيعية تنتج في الجسم تعمل على تهدئة عضلات العضو الذكري، بالتالي يزداد التدفق
الدموي إلى العضو الذكري ويبقى الانتصاب لفترة طويلة.
من الضروري قبل تناول إحدى الأدوية السابقة أخذ موافقة الطبيب، فهذه الأدوية تقل كفاءتها في بعض الحالات، مثل:

  • الأفراد الذين خضعوا لعملية جراحية في البروستاتا.
  • ثم الأفراد المصابين بمرض السكري.

كما أن هذه الأدوية قد تشكل خطرًا على حياة المريض في الحالات التالية:

  • مرضى القلب والنوبة القلبية.
  • الأفراد الذين يعانون من انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • ثم الأفراد الذين يتناولون أدوية تحتوي على مادة النترات، مثل النيتروجليسرين (وتوصف عادة تلك الأدوية للمرضى الذين يعانون من ألم في الصدر).

العلاج بالجراحة

إذا فشلت الأدوية في علاج ضعف الانتصاب يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية التي قد تتضمن تركيب دعامات للقضيب، سواء كانت مرنة أو هيدروليكية.

 

دكتور احمد عادل

  • استشارى عقم الرجال والضعف الجنسي.
  • زميل الجمعية الاوروبية للصحة الجنسية.
  • بالإضافة إلى ذلك دكتوراه طب وجراحة امراض الذكورة والتناسل والعقم بكلية الطب القصر العيني – جامعة القاهرة.

افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور احمد عادل

    عمليات تجميل الاعضاء التناسلية الذكرية

     

     

    كيف تساعد الجراحة في علاج ضعف الانتصاب؟

    يساهم تركيب الدعامات في زيادة صلابة العضو الذكري لتحقيق انتصاب طويل لكنه لا يؤثر على لا على الإحساس ولا اللذة الجنسية.

    مدة علاج ضعف الانتصاب

    تختلف مدة علاج ضعف الانتصاب حسب طريقة العلاج، فالأفراد الذين خضعوا لجراحة تركيب الدعامات من المحتمل أن يتمكنوا من ممارسة العلاقة
    الجنسية بعد مرور 6 أسابيع أو أكثر من الجراحة.

    كيفية الوقاية من ضعف الانتصاب

    قديمًا قيل: “الوقاية خير من العلاج”، لذا فإن أقصر طريق لتجنب الخوض في طرق العلاج -التي قد تطول- هو تجنب أسباب الإصابة بضعف الانتصاب، ويمكن ذلك عبر اتباع النصائح التالية:

     

    طرق علاج ضعف الانتصاب بدون ادوية

    علاج الأمراض المزمنة

    من الضروري أن يهتم الفرد بعلاج الأمراض المزمنة التي يعاني منها، فالكثير منها قد يسبب ضعف الانتصاب كأثر جانبي، ومن بين تلك الأمراض:

    • أمراض القلب والأوعية الدموية.
    • وارتفاع ضغط الدم.
    • عند زيادة معدل الكوليسترول في الجسم.
    • ثم عند مرض السكري.
    • او السمنة المفرطة.

    التحكم في الحالة النفسية

    حيث يلعب الدماغ دورًا هامًا في حدوث الانتصاب، لهذا ينبغي على المريض أن يتحكم في مشاعر القلق والتوتر والاكتئاب التي تصيبه، فكلها ذات تأثيرات سلبية
    على عملية الانتصاب.

    عمل الفحوصات الدورية

    ومن سبل الوقاية من ضعف الانتصاب إجراء الفحوصات بصورة دورية للتأكد من عدم وجود مشكلة مرضية قد تؤدي مستقبلًا إلى ضعف الانتصاب.

    نصيحة أخيرة

    كما يجب ان تحاول أن تشارك طبيبك المشاكل الصحية التي تعاني منها، ولا داعي للشعور بالحرج أو الخجل بشأن الحديث مع الطبيب حول هذه المشاكل
    فهو الوحيد القادر على فهم مشكلتك وعلاجها بالطريقة التي تناسبك.

     

    قد يهمك التعرف على

    تأثير ادوية الكوليسترول على الانتصاب .. سلبي أم إيجابي؟

    الحقن الموضعي للانتصاب.. أمل جديد لحياة زوجية سعيدة

    ما هي المشاكل النفسية المسببة للضعف الجنسي؟ و هل الفياجرا تعالج ضعف الانتصاب النفسي؟

    ضعف الانتصاب للمتزوج حديثا.. كابوس يدق الأبواب في شهر العسل