البحث عن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب

من أكثر المشاكل التي تؤرق الرجل وتقلقه هي مشكلتي الضعف والعجز الجنسي وسرعة القذف، والضعف الجنسي هو عدم الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه أما سرعة القذف فتكون عندما يقذف الرجل أثناء العلاقة بشكل أسرع من الطبيعي وتعتبر مشكلات شائعة للغاية ويسعى كثير من الرجال إلى البحث عن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب لتفادي الشعور بالحرج وضعف الثقة بالنفس.

دكتور احمد عادل

– استشارى عقم الرجال والضعف الجنسي.

– زميل الجمعية الاوروبية للصحة الجنسية.

– دكتوراه طب وجراحة امراض الذكورة والتناسل والعقم بكلية الطب القصر العيني – جامعة القاهرة.

افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور احمد عادل

ما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب؟

هناك العديد من العوامل النفسية أو الحالات المرضية التي يمكن أن تكون من أسباب ضعف الانتصاب ومن الحالات النفسية التوتر والقلق والإكتئاب أو قد تكون هناك مشاكل في العلاقة الزوجية، أما الحالات المرضية فقد يكون ضعف الانتصاب أحد أعراضها، أو قد تسببه ومنها السكري وارتفاع ضغط الدم وتليف القضيب (مرض بيروني) وانسداد الشرايين وارتفاع مستويات الكوليسترول وأمراض القلب، والسمنة.

أسباب سرعة القذف 

قد تكون أيضا أسباب سرعة القذف العوامل النفسية التي سبق ذكرها، وقد يكون هناك خلل في توازن الهرمونات أو وجود التهابات في البروستاتا.

كيف يمكن علاج ضعف الانتصاب؟

إذا كنت تعاني من الحالتين معا فإنه قبل علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب سيتأكد الطبيب من أنه لا يعاني من أي حالات مرضية أولا، وفي حال تشخيص المريض بمرض آخر يجب أن يتم علاجه، وإعتمادا على السبب سيبدأ الطبيب باتباع الأساليب العلاجية المختلفة ومن ضمن تلك الأساليب ما يلي:

تغيير في أسلوب الحياة

بعد أخذ التاريخ الطبي والمناقشة مع المريض، بالطبع من الممكن أن يجد الطبيب بعض العادات الخاطئة التي يفعلها المريض والتي يمكن أن تكون سببا من أسباب ضعف الانتصاب، وسيقدم له بعض النصائح التي يمكن أن تساهم في العلاج مثل:

  • التوقف عن التدخين
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • ممارسة الرياضة
  • فقدان الوزن

إذا كان المريض يعاني من أي اضطراب نفسي فمن الأفضل أن يتجه إلى طبيب متخصص لعلاج المشكلة النفسية أو العاطفية التي تسبب ضعف الانتصاب وفي حال لم يتم علاج الحالة سبدأ الطبيب في الانتقال إلى المرحلة التي تليها

العلاج الدوائي

هناك بعض الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها والتي تعرف بالمنشطات الجنسية وتساعد بشكل كبير على الحصول على الانتصاب وأشهرهم سيلدينافيل وآلية تلك الأدوية هي أن تقوم بزيادة تدفق الدم إلى القضيب، ولكن في حال كان المريض يعاني أيضا من أمراض القلب فإن تلك الأدوية ممنوعة ولا يجب تناولها.

من الممكن أيضا أن يصف الطبيب العلاج الهرموني لـ علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب إذا كان السبب وجود خلل هرموني، وقد يصف أيضا الحقن الموضعية أو اللبوس الذي يتم وضعه في مجرى البول ليذوب ويبدأ مفعوله.

العلاج الجراحي

في حال عدم استجابة حالة المريض لتلك الأساليب العلاجية قد يقترح الطبيب اللجوء إلى الجراحة و عملية تركيب دعامة العضو الذكري .