أصبحت مشكلة سرعة القذف تهدد العلاقات الزوجية لانتشارها بين ما يقرب من 30-40 % من الرجال، كما أنها تصيب الشباب في مقتبل الحياة الزوجية
مما يشكل خطراً على الحياة الزوجية. فـ
هل يمكن التحكم بالقذف؟ هذا ما نجيب عليه من خلال هذا المقال.

ما هي سرعة القذف؟

سرعة القذف هو قذف الرجل للسائل المنوي مبكراً خلال أقل من دقيقة بعد الإيلاج أثناء العلاقة الحميمية، مما يؤدي إلى عدم الإشباع الجنسي لدى الطرفين.

أسباب سرعة القذف

يتأثر القذف لدى الرجال بعاملين أساسيين:

العامل النفسي

قد يتعرض الرجل إلى بعض المؤثرات النفسية التي تؤدي إلى سرعة القذف، ومن بين تلك الأسباب:

  • أولاً التوتر والقلق من الفشل في الأداء الجنسي، خاصةً في بداية الزواج.
  • وثانياً المشاكل الزوجية بين الطرفين.
  • مع التجارب الجنسية السابقة السريعة التي تستدعي سرعة القذف.
  • أو الإيذاء الجنسي في مرحلة الطفولة.
  • في غضون ذلك الشعور بالاكتئاب.
  • ثم اللوم الموجه من الزوجة، مما يشعر الزوج بالذنب تجاه الزوجة ويُترجم ذلك الشعور إلى سرعة القذف لإنهاء الجماع مبكراً.
  • القلق حيال ضعف الانتصاب.
  • بالاضافة الى اعتياد العادة السرية.

هل يمكن التحكم بالقذف في ظل الظروف النفسية السابقة؟

يجب الابتعاد عن تلك المؤثرات النفسية حتى يستطيع الزوج التحكم في سرعة القذف، ويمكنه الاستعانة بطبيب نفسي لحل المشاكل النفسية التي يمر بها.

العامل الجسدي

هناك بعض الأمراض العضوية التي تسبب سرعة القذف لدى الرجال، ومن بينها:

  • أولاً اضطراب مستوى هرمون الذكورة.
  • ثانياً اضطراب الناقلات العصبية بين المخ والجهاز التناسلي مثل هرمون السيروتونين.
  • بالإضافة إلى ذلك التهاب البروستاتا.
  • في غضون ذلك التهابات مجرى البول.
  • إصابة الحبل الشوكي.
  • علاوة على ذلك مرض السكري.
  • مع التهاب الأعصاب الطرفية.
  • وتناول المنشطات العصبية، مثل مادة أمفيتامين.
  • او ضعف الانتصاب.

 

 

 

دكتور احمد عادل

  • استشارى عقم الرجال والضعف الجنسي.
  • زميل الجمعية الاوروبية للصحة الجنسية.
  • بالإضافة إلى ذلك دكتوراه طب وجراحة امراض الذكورة والتناسل والعقم بكلية الطب القصر العيني – جامعة القاهرة.

افضل دكتور امراض ذكورة في مصر

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور احمد عادل

    عمليات تجميل الاعضاء التناسلية الذكرية

     

     

    هل يمكن التحكم بالقذف في ظل الأمراض السابقة؟

    سرعة القذف نتيجة الأمراض العضوية السابقة هو عرض يزول بزوال المرض أو بالسيطرة عليه، فبالطبع المتابعة الجيدة للأمراض العضوية وعلاجها
    يساهم في علاج سرعة القذف.

    هل يمكن التحكم بالقذف عن طريق تغيير نمط الحياة؟

    بعض الحالات التي تعاني من سرعة القذف يمكن علاجها عن طريق تغيير نمط الحياة، من خلال:

    • أولاً التخلي عن عادة التدخين.
    • ثانياً ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    • والأهم من ذلك الابتعاد عن المثيرات الجنسية.
    • بالإضافة إلى ذلك الحصول على قسط كافٍ من النوم.
    • مع الابتعاد عن القلق والتوتر والضغوط النفسية.
    • علاوة على ذلك اتباع نمط غذائي صحي.

    هل يمكن التحكم بالقذف عن طريق علاج السلوك الجنسي؟

    من خلال تدريب الزوج على بعض التمارين التي تساعد في تقوية عضلات الحوض يمكن التحكم في القذف، ومن بين تلك التمارين التالي:

    تمارين قاع الحوض تمارين كيجل

    تهدف تمارين كيجل على تقوية عضلات الحوض وزيادة القدرة على تأخير القذف من خلال القيام بالخطوات التالية: 

    • أولاً تحديد عضلات قاع الحوض من خلال التوقف عن التبول أثناء خروج البول.
    • ثم شد عضلات قاع الحوض لمدة 3 ثواني ثم بسطها لمدة 3 ثواني 10 مرات متتالية 3 مرات يومياً.

    أسلوب الإيقاف المؤقت والضغط

    هو أسلوب يتبع أثناء الأداء الجنسي، حيث يقوم الزوج باستثارة القضيب حتى اقتراب القذف ثُم تضغط الزوجة على طرف القضيب
    مكان التقائه بالجسم حتى انتهاء الحاح القذف، ويمكن تكرار ذلك على حسب الرغبة.

    أسلوب التوقف والقذف

    هو أسلوب يستطيع الزوج القيام به من خلال التوقف قبل القذف مباشرةً إلى أن يقل مستوى الاستثارة ثم البدء مجدداً.

    هل يمكن التحكم بالقذف بالأدوية؟

    قد يلجأ الأطباء إلى وصف بعض العقاقير الطبية التي تساعد في علاج سرعة القذف إذا فشل العلاج النفسي، وعلاج السلوك الجنسي السابق ذكرهما. ومن
    الأدوية المستخدمة بهذا الشأن المخدر الموضعي ومضادات الاكتئاب

    تحدث بصدق مع طبيبك حتى يستطيع تحديد السبب وراء سرعة القذف وتحديد خطة العلاج المناسبة.

    قد يهمك التعرف على:

    هل الواقي الذكري يؤخر سرعة القذف

    هل الفياجر تؤخر سرعة القذف؟

    افضل علاج لسرعة القذف عند الرجال